زنقة الستات

نساء – شياكة – علاقات زوجية – احدث موضة – فتاوى النساء

أهلاً وسهلاً بك في موقع زنقة الستات

وأهلاً وسهلاً بزوار موقع زنقة الستات الأكارم وحياكم الله. نحن في هذا الموقع نعتز بزيارتكم ، وهذا الموقع منكم وإليكم ونحن نستمد العون من الله تعالى أولاً ثم منكم سواءً بمشاركة أو بفكرة جديدة أو استحداث روابط معينة أو نقد بنّاء وسوف نتقبل كل ذلك بصدرٍ رحب إن شاء الله تعالى ... ويمكنكم ابدأ مرئياتكم واقتراحاتكم بمراسلتنا من خلال قائمة اتصل بنا ونسأل الله تعالى أن يكون لبداية هذا الموقع زيادة في الخير والفائدة ولتبادل الثقافات . ونسأل الله أن يوفق الجميع لما يحبه ويرضــاه .... والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،، إدارة الموقع .

أرشيف الفئة ‘الحياة الزوجية’

تعلمي كيف تتحملي طباع الرجل مهما كانت صعبة

كتبه admin في 2013.3.11 عدد المشاهدات

تعلمي كيف تتحملي طباع الرجل مهما كانت صعبة

لكل رجل طبيعته الخاصة، ولا يمكن أن نجد رجل خالي من العيوب، فجميعنا بشر يصيب ويخطئ، يفرح ويحزن، يهدأ ويثور وهكذا، ولذلك يجب أن تتعرفي على شخصية زوجك جيداً حتى تستطيعين التعامل معها.

1- الرجل الرومانسي
الزوج الرومانسي هو إنسان حالم بطبيعته، لا تنفعه السيدة باردة المشاعر، أو العقلانية في التفكير، فإذا كنتِ من هذه النوعية من النساء فاحذري،ـ فيمكن أن تخسري زوجك، ولهذا عليكِ أن تتعلمي فن الكلام والتعامل الرومانسي، حاولي أن توفري لزوجك الأجواء الشاعرية التي يحلم بها، وكوني دائماً لبقة في الحديث عن المشاعر والحب.

2- الرجل المثقف
هذا الرجل يهيم بالمرأة الفطنة، التي تكون له بمثابة موسوعة علمية متنقلة، لذا عليكِ أن تثقفي نفسك جيداً وتقرأي في كل الجوانب العلمية والثقافية التي يهتم بها، كما عليكِ أن تكوني متحدثة لبقة في كل حلقات النقاش بينكما، وبالتالي سوف يكون هذا الرجل دائماً بجانبك ولن يتركك أبداً.

3- الرجل التقليدي
ربما تتخيل النساء أن التعامل مع هذا الرجل سهلاً، لكن برأيي أو أصعب أنواع الرجال في التعامل، لأنه رجل لا يؤمن بالمشاعر، فقط يريد الزوجة، والمطبخ والأولاد، ولا يهمه تطوير امرأته لذاتها أو شكلها، وهو أمر يصيب النساء بالاحباط وخيبة الأمل باستمرار، وعلى من تختار هذه النوعية من الرجال يجب أن تكون صبورة وغير طموحة، حتى لا تنتهي الحياة بينهما في وسط الطريق.

4- الرجل الطموح
هذا النوع من الرجال يتطلب امرأة صبورة ومضحية، فهذا الرجل لا يمكن أبداً أن يقبع في منزله سوى وقت النوم، فهو دائماً مشغول بعمله ومستقبله، ولهذا السبب يجب أن تشجعيه دائماً وتشدي من أزره، ولا تتضجري من ابتعاده عنكِ، فهذه هي ضريبة تدفعها زوجة كل رجل ناجح.

التصنيفات : الحياة الزوجية

الطريق السئ لحل الخلافات الزوجيه

كتبه admin في 2012.20.10 عدد المشاهدات


الأزواج ليسوا ملائكة والحياة الزوجية الخاليه من أي خلافات لم توجد بعد

فهي تمتلئ بالكثير من الخلافات والمشاكل

والعبره هنا بمدى قدرة الزوجين على إنهاء هذه الخلافات

ووأدها في مهدها.

إليكم أسوأ الطرق التي يمكن أن تستخدموها في حلها.

1-الصمت دائما

عندما يندلع أي خلاف أو تظهر أي مشكلة

يلجأ بعض الأزواج إلى استراتيجية يعتقدون أنها ناجحه

ألا وهي الصمت، هؤلاء لا يقولون للطرف الآخر

أي كلمة ولا يبدون أي رد فعل،

بينما هذا الطرف الآخر على وشك الانفجار،

هذا الخلاف سيمر كسابقه لذا فالصمت أفضل،

هكذا يقولون في أنفسهم في كل مره.

هذه الطريقة واحدة من أسوأ الطرق للتعامل مع الخلافات الزوجية،

فتجاهل غضب شريك الحياة بالصمت

وتجنب الدخول معه في أي نقاش

يؤدي إلى مزيد من الضغط على الطرفين

كما يزيد من حدة التوتر والاستياء.

• النصيحه

عند حدوث أي خلاف لا تلزموا الصمت

إنما يجب حل الصراع عن طريق الحوار وتبادل الحجة بالحجه

هذه الطريقة أكثر صحة في حسم أي صراع.

2-عدم الاعتراف بالخطأ

عندما تحدث مشكلة أو يدب أي خلاف

في إطار العلاقة الزوجية فالخطأ لا شك يقع على أحد الطرفين

أو على الاثنين معا، من أسوأ الطرق لحل هذا الخلاف

هو أن يتخذ أحد الطرفين أو كلاهما

موقفا دفاعيا وينفي مسؤوليته عن الخطأ

الذي سبب حدوث الخلاف.


إنكار المسؤولية قد يساهم في تخفيف التوترعلى المدى القصير

لكن عدم الاعتراف بالخطأ لن يحل المشكلة

بل سيؤدي على المدى البعيد إلى تراكم الخلافات وزيادة حدتها.


• النصيحه


ابتعدوا عن المواقف الدفاعية

وبدلا من إنكار المسؤولية عن الأخطاء

اعترفوا بها حين ترتكبوها واستمعوا بموضوعيه

لشكوى الطرف الآخر وأبدوا استعدادا لتفهم وجهة نظره

وتفادي الخطأ في المرة القادمه


3-الإفراط في التعميم

ما إن يندلع أي خلاف بين الزوجين

حتى يبدأ أحدهما في إطلاق عدد لا حصر له

من التعميمات الكاسحة في وجه الطرف الآخر:

«أنت دائما تتجاهل كلامي»

«أنت دائما تعود متأخرا»

«ولا مرة أشعرتني بالحب»

«أنت لا تستطيعين أبدا كبح جماح غيرتك»

«ما من مرة تذكرت عيد ميلادي».


هذه التعميمات الكاسحة التي بعضها خطأ بالتأكيد

تنم عن مشكلة في العلاقة الزوجية

استعادة أسباب خلافات الماضي بمثل هذا التعميم

هو خروج عن موضوع الخلاف

وذلك يعتبر من أسوأ الطرق التي يمكن بها حل الخلافات الزوجية

فالأمر لا يحتاج إلى صب المزيد من الزيت على النار.


• النصيحة


خلال مناقشة الخلافات لا تلقوا التعميمات جزافا

توقفوا وفكروا إن كانت هذه التعميمات صحيحة حقا،

احصروا الحديث في سبب الخلاف الحالي

ولا تستدعوا أسباب الخلاف من الماضي

4-أنا على صواب وأنت على خطأ


من الأمور المدمرة لأي علاقة زوجية

عندما يحدث خلاف أن يعتقد احد الطرفين

انه وحده على حق « دائما» والطرف الآخر على خطأ « دائما »

هذا يعني أن هذا الطرف الذي يرى الأشياء من منظوره فقط

ويعتقد أنه على صواب في كل الأحوال

لا يحترم شخصية الطرف الآخر

ولا يضع وجهة نظره في الاعتبار.


طريقة « أنا على صواب وأنت على خطأ »

لن تؤدي إلى حل أي خلاف بل ستؤدي إلى مزيد من الخلافات

مادام أحد الطرفين لا يضع آراء الطرف الآخر

في الاعتبار والذي سيتعرض للهجوم الدائم

لأنه المخطئ دائما.


• النصيحه


لا تتشبثوا بآرائكم فحل أي خلاف يبدأ من الاتفاق على الاختلاف

في وجهات النظر، تذكروا أن وجهة النظر الأخرى

قد تكون صحيحة وفي كثير من الأحيان

قد تكون وجهتا النظر على قدر كبير من الصواب في الوقت نفسه.

5-التحليل النفسي


في الكثير من الخلافات الزوجية بدلا من أن يتبادل

كل طرف مع شريك حياته الأفكار والمشاعر

لتحديد مواطن الخلاف وطرق حله دون أن يتدهور الوضع،

يتقمص البعض دور فرويد ويقوم بتحليل الطرف الآخر نفسيا.


هذه طريقة سيئة لا تساهم في حل الخلافات بل تزيد من هوته،

لأن الطرف الذي يقوم بالتحليل النفسي لشريك حياته

سيتوصل إلى استنتاجات خاطئة وتفسيرات سلبية لتصرفات الطرف الآخر

فعندما يعتذر احد الطرفين للآخر عن ممارسة العلاقة الحميمه

لأنه متعب قد يؤدي التحليل النفسي من الآخر

إلى تفسيرات مدمرة وهو ما يخلق حالة من العداء وسوء الفهم.


• النصيحة


لا تستخدموا التحليل النفسي وتقمص شخصية فرويد،

بدلا من ذلك اعرفوا عن طريق الحوار

ما الذي يفكر فيه الطرف الآخر،

والأهم تعاملوا مع تصرفاته بسلامة نيه.


6-المقاطعه


من أسوأ الطرق التي يستخدمها الأزواج عند حل خلافاتهم الزوجية

مقاطعة بعضهم لبعض أثناء الحديث،

متناسين في ذروة سخونة الحديث

أن يمنحوا الطرف الآخر الفرصة لعرض وجهة نظره

ورؤيته لأسباب الخلاف.


• النصيحة


مهما كانت سخونة الحديث عن أسباب الخلاف

لا تقللوا من أهمية الاستماع لدرجة الإنصات للطرف الآخر،

هذا الاستماع سيمنحكم رؤية أوسع للخلاف

وربما يزيد من التعاطف مع الطرف الآخر فتقل حدة الخلاف.


7-لعبة إلقاء اللوم


إنها اللعبة التي يتقنها الكثير من الأزواج،

فما أن يبدأ الخلاف حتى يلقي هؤلاء باللوم

والنقد في وجه الطرف الآخر،

هؤلاء الأزواج لا يرون أي نقطة ضعف في موقفهم

لأنهم يعتقدون أن ذلك ينال من مصداقيتهم

فيتفادون ذلك عن طريق إلقاء اللوم على الآخر.


استخدام احد الزوجين لهذه اللعبة لن يؤدي إلى حل أي خلاف

بل سيزيد الأمور سوءا،

فبينما يتعامل طرف على انه من العار أن يكون مخطئا

ويلقي باللوم على الآخر فإن

أي محاولة لحل الخلاف ستصبح بمنزلة حوار طرشان.


• النصيحه


عند وضع أي خلاف على مائدة الحوار

تحلوا بالموضوعية

شجاعة الاعتراف بالخطأ وقول آسف طريقة صحية

لحل الخلافات أكثر من طريقة لعبة إلقاء اللوم.


8-المماطله


عندما تزداد حدة الخلافات الزوجية،

فمن الطبيعي أن توجد الرغبة لدى الطرفين بوضع حد لها،

لكن من أسوأ ما يحدث عند حدوث ذلك الأمر

أن أحد الطرفين هو الذي تكون لديه هذه الرغبة

بينما يلجأ الآخر إلى المماطلة والتأجيل يوما بعد يوم.


رفض الحديث مع شريك الحياة أو الاستماع إليه

عن القضايا المثيرة للقلق في العلاقة الزوجية

طريقة سيئة تدل على عدم الاحترام،

لكن الخطير أن الطرف الذي يماطل

يعطي الفرصة لهذه الخلافات لان تكبر

وتصبح مثل كرة الثلج حتى تصل العلاقة الزوجية إلى حافة الهاوية.


• النصيحة


المماطة لا تحل الخلافات الزوجية

بل تساهم في وجود مشاعر سلبية،

أفضل طريقة لحل أي خلاف ووأده في مهده

المبادرة بمواجهته بالحوار الهادئ بين الزوجين وعدم تأجيله.


9-العنف


من أسوأ الطرق التي يمكن أن يلجأ إليها الأزواج

عند حل خلافاتهم الزوجية

استخدام العنف لفظيا كان أو جسديا،

فأولئك الذي يتعاملون مع الخلافات الزوجية

على أنها معركة يجب أن يخرجوا منها منتصرين

ربما يحقق لهم استخدام التخويف والشتائم والإهانات والضرب

النصر السريع لكنه يصيب حياتهم الزوجية بالهزيمة المؤكدة.


• النصيحة


استخدام العنف لن يحل أي خلاف بل هو طريقة مدمرة للحياة الزوجية،

مهما حدث من خلافات زوجية دربوا أنفسكم

على حلها بالكلمات وليس باللكمات،

تذكروا أن الضربة الأولى هي الضربة القاضية للحياة الزوجيه.

التصنيفات : الحياة الزوجية
الصفات التي ينفر منها الرجال ولا يحبونها في المرأة

تحتاج بنات حواء لبعض المجهود كي تفهم الأسباب التى تدفع بعض الرجال للتراجع عن فكرة الزواج .. هل لأن الزواج قد يُفقد الرجل عقله في حين أنه لو ظل أعزب يصاب بالاكتئاب المؤدي أيضا إلى الجنون.
لا شك أن الخطأ يعود إلى أحد الطرفين ، وقد تكون المرأة مخطئة في بعض الأحيان الأمر الذي يجعل بعض الرجال ينفرون منها ويلوزون بالفرار مع أول خطوة جادة في العلاقة ، وفي استطلاع للرأي تبين أن هناك بعض الصفات ينفر منها الرجال ولا يحبونها فى المرأة .

وهذه الصفات هي :
* المبالغة في وضع الماكياج واستخدام كريم الأساس الزائد أو الاختيار السيء للون أحمر الشفاه وخاصة “اللون الغامق، أو الباهت” بالإضافة إلى تخطيط الشفاه البارز والمخالف للون أحمر الشفاه واستخدام ملمع الشفاه “الجلوس” وأخيراً رائحة العطر النفاذة .

* لا يفضل الرجال الفتيات اللاتي ينتقدن أصناف الطعام، أو يتحدثن باستمرار عن عدد السعرات الحرارية في هذه الوجبة أو تلك الفطيرة وغالباً فان الرجل سوف لايكرر دعوة الفتاة التي تنتقد الطعام بشدة في أي مناسبة من المناسبات.

* احذري الثرثرة أو قول الأشياء السلبية عن الآخرين، وتجنبي الانتقاد بشكل عام ، فالرجال يبتعدون عن الفتاة التي تغتاب الآخرين بشكل دائم.

* كما ينصحك الخبراء بالا تتحدثي عن الرجل السابق في حياتك ، أو أصدقائك من الجنس الخشن فهذه خطيئة لا يغفرها الرجل بسهولة ، فالرجل يكره الفتاة التي تقارنه بأصدقائها الرجال أو بخطيبها السابق مثلاً، ويعتبرها مهووسة به، ولذلك لن يتنازل ويتحدث معها مرة أخرى.

* حاولي دائماً الاهتمام بنفسك ، وتخلصي دائماً من الشعر الزائد فالرجال يكرهون أن يروا شعراً زائداً هنا وهناك ، وخاصة تحت الإبط، فالرجل يعتبرها مسألة نظافة شخصية.

* يكره الرجال معظم الألعاب المحشوة من أرانب ودببة وفيلة التي تعلقها الكثير من الفتيات في السيارة، أو مع علاقة المفاتيح، ويعتبرونها دليلاً على عدم النضوج لذا لا تتوقعي أن يقدم لك أي رجل في علاقته بك دباً كبيراً إلا إذا كنت في سن المراهقة.

* إذا كنتِ مدخنة حاولي التقليل من معدل تدخينك فالرجال لا يفضلون المرأة الشرهة في التدخين، ويعتبرونها تشبه بالرجال.

* احرصي على اختيار ملابسك بعناية وخاصة في البنطلونات الجينز فالرجال يلاحظون تلك الكتلة الدهنية المنفرة المتدلية فوق زر البنطلون بقليل ، فإذا كنت لا تملكين تلك المعدة القوية المتماسكة، لا ترتدي ذلك الجينز واستبدليه بثياب تبرز نقاط الجمال في جسمك.

* الرغي الزائد قد يبدو مألوفاً مع صديقاتك ، ولكن معظم الرجال يكرهون الفتاة التي تتكلم مثل الأطفال، وتأكل معظم الحروف عن قصد وعن غير قصد، بل يعتبرونها مزعجة جدا.

* لا يحب الرجال أن يستمعوا لخطط حواء المستقبلية على سبيل المثال سأقيم حفل زفافي في كذا مكان، وسأنجب طفلين، واسميهما فلان وفلان وسأرسلهما إلى المدرسة تلك.

* عليكِ ألا تتحدثي عن كل المواضيع كل الوقت، فالرجال ينجذبون للمرأة التي تمنحهم الشعور بأنهم مسيطرون على مجرى الحديث وبأنهم يضيفون لمعلوماتها شيء جديدا.

التصنيفات : الحياة الزوجية

اشياء يفقدها الزوج بعد الزواج

كتبه admin في 2011.13.12 عدد المشاهدات

؟

أشياء يفقدها الرجل بعد الزواج كيف تساعدينه؟
حسب دراسة أعدتها الدكتورة ماريزا بريتو، المحاضرة في قسم العلوم الإنسانية في جامعة، يونيبان، في مدينة ساو باولو، تتعلق بعالم الرجال أنه منذ اللحظة التي يشعر فيها الرجل بأنه التزم بشريكة الحياة يبدأ دماغه بنشاط متسارع محاولا إيضاح ماسيجنيه أو يخسره من الزواج. وأضافت: «البداية قد تكون جيدة؛ لأنه سيدخل دائرة الاستقرار العاطفي بجانب زوجة اختارها، ولكن مايلبث أن يظهر الوجه الآخر للعملة المكتوب عليه ثلاثة أشياء رئيسة هي: الروتين والتكيف والواقع الجديد».

بالنسبة لعدد كبير من الرجال (77 % طبقا لإحصائيات الدراسة) فإن العامين الأولين من الزواج يمران على خير، ولكن بعد مضي خمس سنوات على الزواج تنقلب هذه الإحصائية رأسا على عقب بحيث تصبح نسبة 69 % من الرجال يشعرون بأنهم فقدوا أشياء رئيسة بسبب الزواج، فما هي؟

القائمة متشابهة:
برأي الدكتورة بريتو أن جميع الرجال تقريبا متفقون حول قائمة الأشياء، التي يشعرون بأنهم فقدوها بعد الزواج وأهمها:

فقدان الأصدقاء:
من المعروف أن الزواج يبعد كثيرين من الرجال عن صداقات كانوا قد بنوها خلال فترة العزوبية، وهذا يجعلهم في كثير من الأحيان يحنون إلى هذه الصداقات. ورغم إمكانية الشخص الإبقاء على بعض صداقات العزوبية فإن نوعية وأهداف تلك الصداقات تتغير بعد الزواج. ويشتكي الأزواج كثيرا من فقدانها، وينحون باللائمة على الزواج في ذلك.

فقدان عطلة نهاية الأسبوع:
إن الرجل قبل الزواج يخطط لعطلة نهاية الأسبوع بشكل فردي، حيث إنه يقوم بمزاولة النشاط الذي يرغبه، لكن ذلك يتغير بعد الزواج؛ لأن الزوجة تشارك في التخطيط لهذه العطلة، فتختلف وجهات النظر حول النشاط المراد ممارسته، وتنشأ اختلافات في الرأي بينهما تؤدي إلى نشوب شجارات في بعض الأحيان. ويعتبر هذا الجدال حول عطلة نهاية الأسبوع من الأشياء الغالية التي يشعر الرجل بأنه فقدها؛ لأنه كان ينفرد في اتخاذ القرار حولها.

اللهو غير المنظم:
عن هذه النقطة أوضحت الدكتورة بريتو أن الرجل يبحث عن سبل للهو، تعتبر على الأغلب غير منظمة من حيث اختيار الأشياء التي تلهيه وتشعره بالسعادة، ولكن بعد الزواج يغيب ذلك؛ لأن اللهو الذي كان يمارسه قبل الزواج لايناسب مرحلة مابعد الزواج. فالزوجة ربما لاتوافق على الأشياء التي كانت تمثل لهوا بالنسبة له، ويبدأ نوع آخر من اللهو الذي يعتبره الكثيرون من الرجال محدودا بسبب تواجد الزوجة.

الحرية الشخصية:
تعتبر بالنسبة للرجل المتزوج أهم الأشياء التي يفقدها بعد الزواج. فهو لم يعد حرا مائة بالمائة، كما كان يشعر قبل الزواج، فتواجد الزوجة يشعره بضيق هامش الحرية، التي كان يتمتع بها قبل الزواج.

هروبات إستراتيجية:
إن الرجل قبل الزواج يمارس أنواعا من الهروبات التي وصفتها الدكتورة بريتو بـ«الإستراتيجية»، ويأتي على رأسها هروبات من مسؤوليات والتزامات وواجبات، والهروبات تتضمن أيضا التنقل من امرأة إلى أخرى حتى المغازلة من دون التزام. لكن الزواج يضع حدا لهذا، ويضع الرجل أمام الأمر الواقع في تحمل مسؤوليات الزواج الضخمة.

الاستقلالية المالية:
يشعر الرجل بعد الزواج بأنه لم يعد يتصرف بأمواله كما يشاء؛ لأن هناك زوجة إلى جانبه يهمها معرفة كيفية صرف أمواله، وقد تمنعه من التصرف بها؛ لأشياء غير متعلقة بمتطلبات الحياة الزوجية، بل هناك زوجات يطلبن تنظيم كل شاردة وواردة من دخل الأسرة، بما في ذلك دخل الزوج.

الشعور بفقدان الخيارات:
إن الرجل يشعر بأنه قد فقد عددا كبيرا من الخيارات التي كانت متوفرة أمامه قبل الزواج، مثل خيار قضاء الوقت في المكان الذي يرغبه وخيار قضاء الإجازات، وكذلك خيار انتقاء ما يريد شراءه، وخيار ممارسة نشاط رياضي أو اجتماعي يريده. بعد الزواج يبرز الرأي الآخر للزوجة التي ربما لاتوافق على كثير من هذه الخيارات أو تحاول تغييرها.

اختلافات بينكما.. تعرفي عليها
أعدتها الدكتورة ماريزا بريتو، المحاضرة في قسم العلوم الإنسانية في جامعة، يونيبان، في مدينة ساو باولو؛ لتجنيب الزوجات شجارات تغيير الزواج عند الزوج:
– اعلمي أن مفهومه للزواج يختلف عن مفهومك أنت كامرأة عنه، فإذا كان الزواج بالنسبة لك مكسباً ليس فيه أي خسارة. فقد يشعره هو بفقدان أشياء كثيرة، من هنا عليك تفهم هذا الأمر.
– الإحساس بالأمان أمر مهم عندك، وهذا ما لا يعيره الرجل اهتماما كبيرا مهما؛ لأنه كرجل لايشعر بأنه بحاجة لمنحه الأمان، ولذلك فإن شعوره بأنه يتوجب عليه منح الزوجة الأمان يعد نشاطا ذهنيا إضافيا بالنسبة له، فلا تستغربي تذمره من هذه الحقيقة.
– لا تكتئبي لو اكتشفت أن الزواج بالنسبة له واجهة اجتماعية، تكسبه احترام المجتمع؛ ذلك أن التهرب من الالتزام بعلاقة ثابتة ودائمة معك، تطارده دائماً، فيبرز عنده هذا الإحساس.
الزواج قد يحميك من الوحدة وكلام الناس وانتقادات الآخرين، أي أنك معرضة للانتقادات أكثر من الرجل في مرحلة ما قبل الزواج، لكن الأمر لا يعني له هذا أبداً.
– سيظل زوجك طفلا من الداخل، ولذلك فهو يعتبر أية محاولة منك للتحكم بتصرفاته أشبه بالضغوط التي كانت تمارسها عليه أمه عندما كان صغيرا. فالرجل يشعر بأنه نضج عندما يبتعد عن تحكم أمه بتصرفاته. فلا تحدي من حرية تحركاته، وابتعدي عن التحكم بكثير من تصرفاته.
– ابتعدي عن لعب دور الأم معه؛ لأن ذلك يعتبر من الأشياء التي تضيق هامش الحرية لديه.
– قومي بدور الشريكة المتفهمة وليس الشريكة المتحكمة. ولا تجعلي علاقتكما تنافسية وغير مبنية على الاحترام المتبادل لهامش حرية الآخر.
– ثقي بزوجك فإن لم تفعلي ذلك لمجرد أنه رجل، فإن هذا سيعقد الأمور بالنسبة له، ويدفعه باتجاه الحنين لمرحلة العزوبية


التصنيفات : الحياة الزوجية

لماذا يغمض الرجل عينه اثناء العلاقه الحميمه

كتبه admin في 2011.11.09 عدد المشاهدات

موضوع اليوم عبارة عن سؤال قد لفت نظر خبراء العلاقات الزوجية نظرا لتكراره مما جعله في قائمة التساؤلات الهامة التي تحتاج إلى بعض التفسير لفك رموز بعض جوانب العلاقة الحميمة والتعرف على ما يختبيء وراء كل تصرف يفعله الزوج خلال ممارستها هو وزوجته.

السؤال:
تحكي لنا الزوجة أنها عند ممارسة العلاقة الحميمة (العلاقة الجنسية) مع زوجها تلاحظ أنه يغمض عينيه تماما، وتريد أن تعرف هل السبب في هذا أنه يفكر في امرأة أخرى، رغبة في الانتهاء أو شعوراً بعدم الأمان ؟

الرد:
يقول خبراء العلاقات الزوجية أن هناك بعض الأسباب الرئيسية التي تجعل الرجل يغمض عينيه أثناء ممارسة العلاقة الحميمية وهي :
– لايشعر بانجذاب نحو زوجته فيغمض عينيه ويفكر في امرأة أخرى أكثر جاذبية.
– يتذكر علاقته بامرأة أخرى مثل زوجته السابقة.
– يشعر بالملل من زوجته.
– تنتابه الغفوة والرغبة في النوم.

من طبيعة الرجل ميله للنظر إلى مفاتن زوجته خلال العلاقة الحميمية، لكنه عندما يغمض عينيه فيؤكد الخبراء أن هذا يرجع إلى أنه يفكر في شخص آخر وبالطبع هذا الشخص هو امرأة.
الحل:
لتتمكني من التوصل لحل هذا اللغز بشكل مؤكد اتبعي الخطوات التالية :
– وجهي ضوء المصباح بالقرب من عينيه.
– لاحظيه بدقة أثناء العلاقة وعندما يغمض عينيه اسأليه مباشرة.
– قولي له لماذا تغمض عينيك؟.
– لابد أن يكون السؤال بطريقة ودية رقيقة.
– احذري أن توجهي السؤال بطريقة اتهام.
– لاتظهري غضبك أو تتفوهي بكلمة بها إساءة له.
– وبعدها سيفتح عينيه تماما.

وجهة نظر أخرى:
لاتحاولي التركيز على هذه المشكلة لأن الشيء الأكثر أهمية أنه معك أنت من الناحية العملية، بالإضافة إلى أن هناك بعض الخبراء يقرون أن إغماض العينين شيء غريزي يحدث بصورة تلقائية عندما يشعر الإنسان أو يشهد نوعاً من المتعة، والدليل على ذلك هو:
– عند رغبة الإنسان في الاسترخاء أو الاستمتاع رغم كونه في مكان يتسم بجمال الطبيعية والهدوء يستلقي ويغمض عينيه.
– عند تذوق نوع لذيذ من الطعام يغمض عينيه وهو يتناول القضمة أو الرشفة مستمتعا بها.
– عندما يستمع إلى أغنية جميلة يغمض عينيه.

حتى لانجعل من هذه العادة مشكلة كبيرة ونعطيها أكبر من حجمها قام الخبراء بأخذ آراء أشخاص عاديين حول هذا الموضوع وكانت ردودهم كالآتي:
ج1- لايهمني إذا أغمض زوجي عينيه أو فتحها أثناء العلاقة فهذه ليست مشكلة بالنسبة لي، إنما إذا أغمض عينيه عند دخوله غرفة النوم وقبل بدء العلاقة فهذه هي المشكلة الحقيقية.

ج2- إغماض عينيه دليل على حبه لك، لأنه لايمارس العلاقة إلا معك أنت فقط وهذا دليل على أنه وصل إلى قمة المتعة التي ترغب بها كل زوجة، كما أنه إذا كان يفكر في إنسانة أخرى لا يعني ذلك أنه يريد أن يكون معها هي لأنه غير مجبر على وجوده معك.
وإذا كانت هذه هي الوسيلة الوحيدة ليوصلك إلى قمة المتعة فدعيه يقوم بذلك لأنك المستفيدة في النهاية.

ج3- لايهمني ذلك فليغمض عينيه مادامت العلاقة ستؤتي ثمارها المرجوة.

ج4- إغماض الرجل عينيه خلال العلاقة له عدة مدلولات من وجهة نظري وهي :
– ربما يستمتع باللحظة.
– يستمتع بما يشعر.
– أو متعته بزوجته.
وقد يكون يفكر في شخص آخر، وهذا شيء وارد الحدوث أثناء قيامه بأي عمل آخر وإذا كان هذا الشيء يقلقك بشكل كبير اسأليه مباشرة.

ج5- أنا دائما أغمض عيني أثناء العلاقة لأنني أشعر بالخجل من التحديق في جسد زوجتي، فإما أن أغمض أو أنظر في مكان فارغ.

ج6- على الرجل أن يخبر زوجته بسر إغماض عينيه خلال العلاقة حتى لا يثير شكوكها وغيرتها بلا داعٍ.

ج7- يقول أحد الرجال أنه يفعل الاثنين يغمض عينيه لفترة كنوع من التركيز على مايشعر من متعة، كما يفتح عينيه أيضا ليرى زوجته وهي تبادله لحظات السعادة، ويؤكد أنه لايفكر بأي أحد غيرها عند إغلاق عينيه لأنه معها هي.

أهمية التواصل بالعين أثناء ممارسة العلاقة الحميمة:
رغم عدم إمكانية تفهم أهمية التواصل بالعين أثناء العلاقة الحميمة، لكن على الزوجين إدراك أهمية هذه اللحظة الحميمة مع شخص حميم سواء كانت علاقة الحب بينهم قوية أو مازالت في فترة الإنبات حيث يجب استغلال هذه اللحظة للتواصل التام، لأن هذا سيفيد الرجل مرتين الأولى المتعة المتبادلة بمشاعر تتميز بالدفء والغموض المثير، والثانية إثارة إعجابها.

بناء رابطة قوية:
على الزوجين تجربة التواصل بالعين عند ممارسة العلاقة الحميمة ولو لليلة واحدة وبعدها سيدركون أهميته، لذا على الزوج أن لا يغمض عينيه عن زوجته، فلهذا فوائد متعددة تساعد على تقوية الرابطة العاطفية بينهما وهي :
– سوف تتذكر الزوجة لحظاتها الممتعة معه.
– الإبقاء على العينين مفتوحة يطيل مدة العلاقة.
– بناء نوع من التواصل معها.
– فتح العينين دليل على انتباه واهتمام الزوج بزوجته الحبيبة.
– يدل فتح العينين عند ممارسة العلاقة على أنها تسير على أكمل وجه واهتمام.

خلق تجربة فريدة:
يغمض معظم الرجال أعينهم ولا يتفهمون الأهمية الكبيرة للحظة تواصل العينين، لذلك عليهم الفوز بتجربة فريدة والنظر إلى زوجاتهم، مع ملاحظة عدم التحديق إنما إلقاء نظرة خاطفة من وقت لآخر.
وملاحظة أن هذا النوع من التواصل يجب أن يكون متبادلاً بين الزوجين حتى يؤتي الهدف المرغوب، لذلك على الزوج تشجيع زوجته على هذا، لأن خجل أحد الطرفين وعدم تبادل النظرات لايوصلهما لذروة المتعة.

التصنيفات : الحياة الزوجية

كيف تكونين زوجه صالحه

كتبه admin في 2011.2.05 عدد المشاهدات
كيف تكونين زوجه صالحة؟

 

 

Muslim Girl

كل امرأة تتمنى من سويداء قلبها أن تكون زوجة صالحة محبوبة من زوجها ومحبة له.

وكل امرأة تعمل على الوصول إلى ما يرضى زوجها عنها ويجعل السعادة والسرور ترفرف على بيتهما وتسكن معهما

أيتها الزوجة

للزوجة الصالحة صفات مميزة وعلامات واضحة ومن لب هذه المعالم :ثلاثة أسس يجمعها حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم (خير النساء :من تسرك إذا أبصرت وتطيعك إذا أمرت وتحفظ غيبتك في نفسها ومالك ) فعندما تتأملين في هذه الخصال الثلاث تجدين أنها قد جمع فيها خير ما يطلب الرجال والنساء .

امرأة تسر زوجها
هذه هي الصفة الأولى التي وضعها الرسول الكريم لكي تصل كل امرأة إلى السعادة الزوجية. فهذه الصفة تصل بالزوجة إلى محبة زوجها لها وسعادته بها وسعادتها معه .

أيتها الزوجة …
إن الكمال الخلقي مطلب كل إنسان عاقل ذكراً كان أو أنثى وما جاء الإسلام إلا لكي يحقق للإنسان مطلب الكمال الروحي والعقلي والبدني والخلقي .فلك أيتها الزوجة  إن تبحثي عن كل ما يكمل مظهرك ويحسنه في عيني زوجك وذلك في حدود ما أباحه الله تعالى وأحله ومن خضاب بحناء أو اكتحال بإثمد أو لبس للذهب وغيره من ثياب ونحوها .

فالزوجة الصالحة هي التي تستطيع أن تجعل السعادة تلوح بين عيني زوجها بمجرد أن تقع نظراته عليها .

إن الرجل يخرج إلى الحياة ويتعب بدنيا وربما نفسياً لما يتعرض له من إرهاق في عمله وينتظر -كما يقال –على أحر من الجمر أن يعود إلى بيته لكي يلتقط أنفاسه اللاهثة ويستريح فإذا دخل بعد هذا العناء إلى بيته ثم لم يجد من زوجته ما يسعد نظره فهذا يعنى أنك قد فشلت في أول مرحلة في علاقتك الزوجية وهنا يطرأ تساؤل لماذا كان الفشل ؟

إن الذي حدث هو أن الزوج سوف يصاب بالضيق وقد يبحث عن أي طريق لكي يغضبك تارة بالقول وأخرى بالفعل . ولكن عندما يعود إلى بيته فيجد من زوجته ما يسره ويفرحه ويشرح صدره فإنه سرعان ما ينسى همومه النفسية وتعبه البدني .فمن أقوى دواعي حب الرجل لزوجته السعادة والسرور عند النظر إليها فالنظر إلى المحبوب في الهيئة الطيبة السنية من أقوى دعائم تثبيت المحبة في القلب . لذا فيجدر بالزوجة أن تحذر كل الحذر أن يقع بصر زوجها على شئ يكرهه.

يقول ابن عباس رضي الله عنهما
أنى لأتزين لامرأتى كما تتزين لي وما أحب أن أستنظف كل حقي الذي لي عليها فتستوجب حقها الذي لها على لأن الله تعالى يقول : ( ولهن مثل الذي عليهن بالمعروف ) أيتها الزوجة لتكن الابتسامة دائماً تترقرق على شفتيك كلما نظر إليك زوجك إن تلك البسمة لا تستغرق أكثر من لمح البصر لكن ذكراها تبقى دائماً في ذاكرة الرجل. إن تلك إلا ابتسامة سوف تشع السعادة في البيت فهي أجمل ما يراه الرجل بعد يوم كله تعب وشقاء .

أسمعي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يقول :-تبسمك في وجه أخيك لك صدقة. فهيا أيتها الزوجة اجعلي البشاشة تملأ حياتك والبشر يسر زوجك ولتعلمي أن أحق الناس بهذا البشر وهذه الابتسامة  هو زوجك

التصنيفات : الحياة الزوجية

الوصايا العشر لحياة سعيده

كتبه admin في 2011.1.05 عدد المشاهدات
الوصايا العشر لحياة سعيدة

 

HAPPY COUPLE (432x278)

تأكد من .. إنّك لن تنال السعادة في بيتك إلا بعشر خصال تمنحها لزوجتك فأحفظها عني واحرص عليها ..

 

أما الأولى والثانية:

– فإنّ النّساء يحببن الدلال ويحببن التصريح بالحب, فلا تبخل على زوجتك بذلك فإن بخلت جعلت بينك وبينها حجاباً من الجفوة ونقصاً في المودة.

 

وأما الثالثة:

– فإنّ النّساء يكرهنَ الرجل الشديدَ الحازم ويستخدمن الرجل الضعيف اللين , فاجعل لكل صفة مكانها فإنّه أدعى للحب وأجلب للطمأنينة.

 

وأما الرابعة:

– فإنّ النساء يُحببن من الزوج ما يحب الزوج منهنّ من طيب الكلام وحسن المنظر ونظافة الثياب وطيب الرائحة , فكن في كل أحوالك كذلك, وتجنب أن تقترب من زوجتك تريدها نفسك وقد بلل العرق جسدك وأدرن الوسخ ثيابك فإنّك إن فعلت جعلت في قلبها نفوراً وإن أطاعتك , فقد أطاعك جسدها ونفر منك قلبُها.

 

أما الخامسة:

– فإنّ البيت مملكة الأنثى وفيه تشعر أنّها متربعة على عرشها وأنها سيدة فيه, فإيّاك أن تهدم هذه المملكة التي تعيشها وإياك أن تحاول أن تزيحها عن عرشها هذا ,فإنّك إن فعلت نازعتها ملكها وليس لملكٍ أشدّ عداوةً ممن ينازعه ملكه وإن أظهر له غير ذلك.

 

أما السادسة:

– فإنّ المرأة تحب أن تكسب زوجها ولا تخسر أهلها فإيّاك أن تجعل نفسك مع أهلها في ميزان واحد , فإمّا أنت وإمّا أهلها فهي وإن اختارتك على أهلها فإنّها ستبقى في كمدٍ تُنقل عَدْواه إلى حياتك اليومية.

 

أما السابعة:

– فإنّ المرأة خُلِقت مِن ضِلعٍ أعوج وهذا سرّ الجمال فيها وسرُّ الجذب إليها وليس هذا عيباً فيها ” فالحاجب زيّنه العِوَجُ ” , فلا تحمل عليه إن هي أخطأت حملةً لا هوادة فيها تحاول تقييم المعوج فتكسرها وكسرها طلاقها , ولا تتركها إن هي أخطأت حتى يزداد اعوجاجها وتتقوقع على نفسها فلا تلين لك بعد ذلك ولا تسمع إليك , ولكن كن دائما معها بين بين.

 

أما الثامنة:

– فإنّ النّساء جُبلن على كُفر العشير وجُحدان المعروف فإن أحسنت لإحداهنّ دهراً ثم أسأت إليها مرة قالت: ما وجدت منك خيراً قط , فلا يحملنّك هذا الخلق على أن تكرهها وتنفر منها فإنّك إن كرهت منها هذا الخلق رضيت منها غيره.

 

أما التاسعة:

– فإنّ المرأة تمر بحالات من الضعف الجسدي والتعب النفسي حتى إنّ الله سبحانه وتعالى أسقط عنها مجموعةً من الفرائض التي افترضها في هذه الحالات, فقد أسقط عنها الصلاة نهائياً في حالة الحيض وفترة النفاس, وأنسأ لها الصيام خلالهما حتى تعود صحتها ويعتدل مزاجُها , فكن معها في هذه الأحوال ربانياً, كما خفف الله سبحانه وتعالى عنها فرائضه أن تخفف عنها طلباتك وأوامرك.

 

أما العاشرة:

– فاعلم أنّ المرأة أسيرة عندك فارحم أسرها وتجاوز عن ضعفها تكن لك خير متاع وخير شريك.

التصنيفات : الحياة الزوجية

فنون الحياة الزوجيه

كتبه admin في 2011.1.05 عدد المشاهدات
فنون الحياة الزوجية

 

funny-coupleإن الزواج الذي يبدأ بالإهمال في المعرفة أو يقوم على تصورات خاطئة مجانبة للحقية ، أو الخداع أحياناً ، هو زواج قلق متزلزل ، ذلك أن الحياة الزوجية سرعان ما تكشف جميع الحقائق وتظهر جميع الخبايا . إذن فالحياة الزوجية يجب أن تقوم على الحقيقة والحق بعيداً عن الخدع والأباطيل .

أسرار النزاع :

يسعى الزوجان في بداية حياتهما المشتركة إلى إخفاء بعض ميزاتهما الشخصية سواء على صعيد العيوب أو الأذواق ، ويحاولان في تلك الفترة الحساسة أن يغضّا طرفيهما عن بعضهما البعض .

ومن أجل البحث في الاسرار الكامنة وراء النزاع في الحياة الزوجية يمكن توزيعها إلى قسمين :

عوامل ما قبل الزواج . وعوامل ما بعد الزواج .

القسم الاول عوامل ما قبل الزواج :

إن الكثير من النزاعات ما كانت لتوجد لو أحسن الزوجان التفكير في الحياة ، وأننا نشير إلى هذه الناحية من أجل أن نلفت أنظار الشباب قبل إقدامهم على الزواج ونذكر الذين تزوجوا إلى الاهتمام بهذه المسألة وهم في بداية صنع مستقبلهم المشترك .

ويمكن تلخيص هذه العوامل في ما يلي :

1 عدم التعارف :

يتطلب الزواج فرصة كافية من أجل أن يتعرف أحد الطرفين على الآخر في اطار الشرع ، وبالرغم من غنى هذه التجربة إلا أنها تبقى عاجزة عن رفع الحجب بين الطرفين إلا في الحالات النادرة . ومع ذلك فهي ضرورية جداً من أجل بناء حياة مشتركة على أرض صلبة واضحة تقريباً .

2 عدم التشاور :

مهما بلغ الشباب من العلم والمعرفة إلا أنهم يعتبرون عديمي الخبرة في شؤون الحياة الزوجية . ومع بالغ الأسف فإن كثيراً منهم وبسبب أسلوب تربيتهم يبقون بمنأىً عن تجارب الوالدين ولا يصغون إلى آرائهما في هذه المسائل .
إن تعاليم الإسلام توصي الشباب باستشارة من هم أكبر منهم سناً وأخذ وجهة نظر الوالدين في مسألة الزواج قبل الإقدام على تنفيذ هذه التجربة لتلافي تنائجها المرة ، وهذا التأكيد يتضاعف بالنسبة للفتيا اللائي يمكن خداعهن بسهولة .

3 التصورات الخاطئة عن الحياة :

إن أغلب المشاكل والنزاعات التي تعصف بالحياة الزوجية ناجمة عن التصورات الخاطئة أو الخيالية عن الحياة والمستقبل ، إذ أن البعض يعيش في عالم من الأحلام الوردية ويتصور بأن المستقبل سيكون جنّة وارفة الظلال ، ولكن ، وبعد أن يلج دنياه الجديدة إذا به يبحث عن تلك الجنة الموعودة فلا يعثر عليها ، فيلقي باللوم على زوجه محمّلاً إياه مسؤولية ذلك ، ويبدأ بذلك فصل النزاع المرير يفقد الحياة طعمها ومعناها ، في حين أن بعض الأماني والآمال تبلغ من الخيال بحيث لا يمكن أن تحقق على أرض الواقع . إن المرأة والرجل في واقع الأمر ليسا ملاكين وأننا نعيش في أرض الواقع بعيدين عن الجنة الموعودة وعوالم الخيال .

4 الخداع :

قد ينشأ النزاع بين الزوجين بسبب بعض الخدع والمكائد التي يحوكها أحد الطرفين أو كلاهما ، فمثلاً يقوم الفتى والفتاة ومن أجل جذب الطرف الآخر إليه وإقناعه بالزواج بالمبالغة أو الاختلاق على صعيد وضعه المالي أو الأخلاقي إضافة إلى الوعود الخاوية التي يطلقانها في الهواء ؛ فإذا دخلا ميدان الحياة وارتفعت جميع الحجب وبرزت الحقائق والاسرار ، عندها يبدأ النزاع أو التفكير بالتخلص من بعضهما .

5 الشهوانية :

يسعى أكثر الشباب ومن أجل إرواء غرائزهم إلى الزواج معتقدين أن الحياة الزوجية هي مجرد إشباع هذا الجانب فقط ، غافلين عن أنهم بذلك ينظرون إلى الجانب الحيواني الذي لا يمكن أن يكون هدفاً لتشكيل الاسرة ، هذا أولاً ، وثانياً إن هكذا زيجات لن يكتب لها البقاء والاستمرار إذ سرعان ما تنطفىء الغرائز الجنسية ، ومن ثم ينهار البناء الذي نهضت على أساسه ، إذ يفقد الزوجان بعد ذلك الرغبة في الاستمرار في الحياة المشتركة بعد إحساسهما بالارتواء الجنسي .

إن الحياة الزوجية يجب أن تنهض على أساس من التفاهم والألفة والمحبة والتكامل وأداء الواجب الإلهي حتى يمكن لها الاستمرار والدوام .

6 الاقتصار على المظاهر :

ما أكثر الأفراد الذين يخفون حقيقتهم فلا يعرف منهم سوى ظاهرهم فقط ، وما أكثر الذين يبحثون عن المظاهر فقط لدى بحثهم عن شريك لحياتهم ، إذ يقتصر همهم على الجمال والمستوى الاقتصادي والزي وغير ذلك ، حيث تت المطبّت . . ولكن وبعد دخول الزوجين عالم الحياة الزوجية وحيث تضعهما الحياة المشتركة على المحك دائماً تبرز الحقيقة كاملة وتنتهي المظاهر البرّاقة ، ويكتشفان أن تلك المظاهر لا أثر لها ولا دور في خلق السعادة المنشودة .

إن تعاليم الإسلام الحنيف يؤكد دائماً على أن انتخاب الزوج يجب أن لا يتم على أساس الجمال والمال وأن الدين هو وحده أساس الاختيار في هذه المسألة البالغة الحساسية .

7 الاتكاء على المصالح :

نشاهد بعض الأفراد يقدمون على الزواج انطلاقاً من مصالح معينة أو من أجل أن يضعوا أيديهم على الثروة ، وفي مثل هذه الحالات وبعد أن يتحقق هدفهم تنتهي جميع المبررات والأسباب التي أدّت إلى الزواج وتبدأ حياة النزاع والاختلافات .

إن الزواج ليس وليد المصلحة ، إنه أسمى من ذلك ، وهو على حد تعبير الآية الكريمة في قوله تعالى : ( هن لباس لكم وأنتم لباس لهن ) البقرة:187.

8 الزواج المفروض :

وهو أخطر حالات الزواج على الإطلاق ، حيث يقوم الوالدان بتزويج الأبناء دون اعتبار لرغباتهم . إن مجرد الشعور بالقهر وحده سيدفع بالطرفين إلى الخلاص من هذه القيود وضعها تحت الأقدام .

إن المرء قد يتمكن من إجبار الآخرين على تناول طعام معين ، ولكن سيكون عاجزاً عن إجبارهم على الشعور بالشهية والميل والتلذ .

ومن المسلّم به أن أي نزاع ينشب أو خلاف فإن الزوجين سيصبّان لعناتهما على أولئك الذين فرضوا عليهما هذه الحياة وصنعوا لهما هذا الجحيم !.

القسم الثاني عوامل ما بعد الزواج :

ذكرنا في القسم الاول بعض الحالات والعوامل التي تؤدي إلى اضمحلال الأسرة وتدهورها وهي كما أشرنا تتعلق بفترة ما قبل الزواج ، والتي ينبغي الالتفات إليها وأخذها بنظر الاعتبار قبل الإقدام على الزواج وتشكيل الأسرة .

وفي مقابل ذلك ، وكما أشرنا أيضاً ، توجد عوامل وأسباب ترتبط في فترة ما بعد الزواج حيث ينبغي رعايتها هي الأخرى لتلافي وقوع الخلافات ونشوب النزاعات ، ويمكن الإشارة إلى أبرزها .

1 الجهل بالحقوق المشتركة :

في خضم الحياة المتشابكة للزوجين ينبغي لهما معرفة حقوق الطرف الآخر واحترامها ، ذلك أن أغلب حالات النزاع إنما تنجم عن تجاهل أحد الطرفين حقوق الطرف الآخر أو جهله بها . وقد ينشأ ذلك أيضاً من التوقعات غير المحدودة لأحد الطرفين.
إن الحياة الزوجية تنطوي على حقوق واجبات يتوجب على الزوجين رعايتها واحترامها ، وإن معرفة هذه الحقوق والواجبات أولاً هي الخطوة الأساس في طريق بناء الأسرة المنشودة .

2 غياب التجدد في الحياة المشتركة :

ينبغي على الزوجين السعي لتجديد حياتهما المشتركة وشحنها بكل ما يلفت النظر ويجلب الإهتمام . إن الشقاء والتصدع لا يطال الحياة الزوجية إلا عندما يشعر أحد الطرفين أو كلاهما بالرتابة المملة وأنه لا شيء جديد .
ينبغي على الزوجين التجدد لبعضهما والظهور بصورة ملفتة للنظر ، وهذا ما يوصي به ديننا الحنيف .

3 إخفاء الأسرار :

ينشب النزاع بين الزوجين أحياناً تعمد الرجل والمرأة الاحتفاظ بعض الأسرار أو القيام بعض الأعمال التي من شأنها أن تغضب الطرف الآخر كمعاشرة بعض الأشخاص أو اعتناق بعض الأفكار أو إخفاء بعض الحقائق .
قد ينطوي ذلك على بعض المصلحة ولكن ينبغي عدم التغافل عن بعض الأسرار التي تخص الحياة الأسرية وأن تظهر للملأ العام يوماً ما ، وعندها سيتضاعف الضر ، وأساساً فإن الإنسان عدو ما يجهل ، وسينصب العداء في النتيجة على الطرف الذي تسبب في ذلك الجهل .

4 التدخل في الشؤون الخاصة :

كثيرة هي النزاعات التي تنجم عن تدخل أحد الطرفين في شؤون الآخر . لقد وضع الإسلام نظاماً للحياة الزوجية وعين حدوداً للزوجين وأشار إلى حقوق واجبات كل طرف منهما ؛ وعليه فإن على الزوجين التحرك في إطار ما رسمه الإسلام لهما ، وأن هناك مجالات للتعاون معينة ولا ينبغي التدخل في الشؤون الخاصة إلا إذا طلب الطرف المعني ذلك .

قد يحدث التدخل في بعض الأحيان من طرف بعيد كالأقارب والأصدقاء ، فمثلاً تدخل سيدة ما حياتهما كمرشد وتبدأ تدّخلها في شؤون الأسرة مما يتسبب في بعض الأحيان في حدوث الخلافات بين الزوجين ، وهذه ظاهرة عامة يعرفها الكثير .

5 الإحساس بالحرمان :

ما أكثر أولئك الذين يبنون لأزواجهم ، على أساس من الأحلام والآمال العريضة ، قصوراً كبيرة من الخيال ، وإذا بهم يجدونها مجرد أنقاض وخرائب ، فيشعرون بالحرمان بعد أن عاشوا كما صورت لهم تلك الأحلام في قصور فخمة وحياة مرفهة . وعندما يصطدمون بالواقع المرير يخفون مشاعرهم وراء الستائر مدة ما ، ولكنها سرعان ما تسقط وتظهر جميع الحقائق ويبدأ النزاع .

6 الأنانية :

المشكلة الأخرى التي تعتري الحياة الزوجية وخاصة لدى الشباب ، هي الأنانية والسقوط في أسر الأهواء النفسية التي تمنعهم من الرؤية الواضحة للأمور ، بل يتعدى الأمر إلى رؤية الحقائق مقلوبة تماماً ، ولو أنهم خلوا إلى أنفسهم وفكروا في سلوكهم وآرائهم بعيداً عن روح الأنانية لتكشفت لهم الحقيقة ، وعندها تضمحل فرص الصدام والنزاع .

وينبغي للإنسا أن يربّي نفسه على التحمل وطلب الحق والعدالة ، بشرط أن يكون ذلك منذ بدء حياته المشتركة ، وعندها ستصبح هذه الشعارات ملكة متجذرة في روحه .

في الوقت الحاضر :

الماضي لا يعود ، وما تحدثنا عنه يرتبط بأشياء قد حدثت ، ولا سبيل لعودتها . . والسؤال هنا ماذا يجب أن نفعل ؟ أمامنا ثلاث طرق لا غير : طريق الطلاق ، طريق التحمل والعذاب ، وطريق الإصلاح .

إن طريق الطلاق لا يشكل حلاً مرضياً نظراً لقدسية الزواج الذي يعتبر اتحاداً بين شخصين عن قرار سابق ورغبة متبادلة ، وقد تم كل ذلك في ظلال من تعاليم الإسلام وبحكم من الله سبحانه وتعالى ، فالأمر الذي يتم برضا الله لا ينتهي إلا برضاه أيضاً .

أما الطريق الثاني وهو تحمل الآلام فلا يعتبر حلاً صائباً هو الآخر ، إذ ليس من المنطقي أن يختار الإنسان العيش في جحيم لا يطاق يوقف مسيرته نحو التكامل .

الطريق الثالث وهو الحل الذين ينشده الإسلام والعقل : طريق الإصلاح والعودة إلى جادة الصواب ، إذ ليس من المستحيل أن يجلس الزوجان للتفاهم وبحث المشاكل في إطار من الموضوعية لدارسة وضعهما وتشخيص الداء والاتفاق على نوع الدواء المناسب .

في طريق الإصلاح :

لا يمكن بالطبع إجبار الزوجين على الاستمرار في الحياة المشتركة أو أن نطلب منهما تبادل الحب ، ولكن من الممكن أن نعرض لهما أس الحياة المشتركة التي تحظى برضا الله سبحانه ومن ثم نطلب منهما التسليم لها واحترامها . وبالطبع فإن هذا الأمر يعتبر الحد الأدنى الذي يحقق استمرار الحياة الزوجية في جو مسالم .

من سوء الحظ إن الإنسان يحكّم عواطفه ومشاعره في أكثر المسائل حساسية ومصيرية فهو يطلب من الآخرين النزول على رغباته دائماً ، ولو كان هناك قدر من المحبة والتسامح لما كان هناك من أثر للنزاع .

وينبغي للشبا أن يعتبروا ما ورد إنذاراً مبكراً لهم قبل أن يلجوا عالم الحياة الزوجية ، ينبغي لهم أن يحكّموا وألاّ ينقادوا لأهوائهم الشخصية ، وأن يحسنوا الاختيار ، وأن يكون هدفهم الإنسان الذي يمكن التفاهم معه ، لا الإنسان الذي يريد من الأشياء أن تدور في فلكه ومداره.

التصنيفات : الحياة الزوجية

اسباب خيانه الزوجه

كتبه admin في 2011.29.04 عدد المشاهدات
لماذا تخون الزوجة ؟

 

الخيانة

ضعف النفس البشرية يدفع الى الخيانة، والخيانة جريمة مهما كانت أسبابها وتبريراتها. ولا بد من الإشارة الى أنّ الرجل يخون والمرأة أيضًا فالخيانة ليست حكرًا على الرجال

ولكن لماذا تخون الزوجة زوجها؟

سؤال قديم قدم البشرية، وفي نفس الوقت سؤال صعب. لانحب نحن رجال الشرق أن نتعرض له أو نتوقف عنده. هكذا كنا دائما. لكن الدنيا تتغير كل يوم. وكذلك حياتنا ومجتمعاتنا. وما لم نواجه الظواهر الشريرة التي أصابتنا مع هذه التغييرات. لن نجد أبدا الطريق إلي العلاج  وتتمحور الإجابات عليه وفق ” المنظرين ” من الاجتماعيين والنفسيين، حول رغبتها في إشباع حرمان من جانبها، قد يكون جنسي، نظرًا لعدم قدرة الرجل علي تلبية رغباتها في هذا الخصوص، وقد يكون لأجل إشباع حرمان عاطفي لفظاعة الزوج مثلا في المعاملة، أو لبخله، أو لأنها لا تحبه …إلخ.

شأنها شأن الرجل في الخيانة تبحث عما تفتقده مع شريكها عند طرف آخر ، علماء النفس يؤكدون أن طريق النساء إلى الخيانة معبد بتوقعات لم يحصلن عليها من الجنس، والحب، وأمور كثيرة لم يحصلن عليها من الزواج، وبدلاً من الحصول عليها من الزواج، أو تكرار قصة الزواج، يعشن حياة مزدوجة، فالحبيب أو العشيق يجدد مشاعرهن الأنثوية، ويغرقهن بالمديح والإطراء

وغالباً ما تعثر العديد من النساء المتزوجات على صديق في مكان العمل. حيث زادت نسبة النساء العاملات منذ الستينات ، والسبب في ذلك أن النساء يبدون أفضل، وأجمل، وأكثر نشاطاً خارج المنزل، تاركين شعورهم بالإحباط، والاستياء من وضعهم الزوجي في البيت.

يحجم الكثير من العلماء والباحثين عن الخوض في بحث الأسباب التي تقف وراء الخيانة الزوجية خاصة اذا كانت من المرأة.

ويشير الخبراء إلى أنه بينما لا تخرج كل النساء بحثاً عن علاقة جديدة، إلا أن عدداً لا بأس به من النساء يخرجن من المنزل لأنهن لم يعدن قادرات على تحمل تجاهل الزوج لهن أو لانشغاله في علاقة أخرى، ولذلك يفكرن في الانشغال في علاقة عابرة دون أن يهدمن بيت الزوجية. بالإضافة إلى ذلك، لقد طور الانترنت العلاقات بشكل متطرف أحيانا فهناك 4 مليون موقع إباحي، وملايين المواقع التي تعرض خدمات التعرف على أصدقاء وأحباء وهذا يشجع بطريقة مباشرة على الخيانة. تؤكد أخصائية في الاستشارات العائلية، أنه بدلاً من ارتداء أفضل الثياب وعمل ماكياج ساحر، يمكن للسيدة المتزوجة التي تشعر بالوحدة أن تنتقل بين غرف الدردشة الخاصة بالمتزوجين وتبحث عن صديق تعيش معه قصة حب.

وظلت المعلومات التي يحصل عليها العلماء حول الموضوع لسنوات طويلة تأتي فقط من المختصين بالمعالجة الزوجية والمقابلات التي يقومون بها مع مراجعيهم أو من علماء النفس الذين يطلبون من الرجال والنساء الإجابة على أسئلة حول علاقات حب افتراضية خارج نطاق الزوجية و اسبابها.

.ومنه أيضًا:

أولا: البحث عن الحميمية العاطفية والدفء العاطفي : شخص يعوض المرأة عن حالة البرود التى تعيشها.

ثانيًا : الاهتمام الغائب :عندما تكون المرأة نكرة فى نظر زوجها وتحظى باهتمام لا يزيد على لحظات الرغبة العابرة.

ثالثًا: إعادة تأكيد الجاذبية :ولا سيما عندما يخالجها الشعور بأنها تكبر في السن، انّ هذا الشعور يقهر المرأة ويشعرها بالنهاية المأساوية، فان لم تجد فى محيطها العاطفى ما يضىء لها تلك الزاوية العتمة فانها ستكون هشة مما يسمح لها بالسقوط.

خامسًا: الملل بمعناه الشامل والعميق والمستديم :وهو وضع يعرفه الأزواج الذين يعيشون معا لفترة طويلة من دون ان يتمكنوا من الحفاظ على الحد الأدنى من وهج الحب ). البحث عن الرومانسية المفتقدة(

سادسًا: الوحدة والوحشة :عندما تجدا لمرأة نفسها وحيدة بلا رجل يكون الصديق والزوج ويملأ عليها الحياة.

سابعاً: أنعدام الوعظ الديني و الرادع الأخلاقي.

ثامناَ : الأنانية و حب النفس وعدم الأكتراث بالأسرة و الأولاد

تاسعاَ: الأفلام والمسلسلات

كشفت الدراسات كشفت عن أغرب الأسباب وراء حالات خيانة المرأة لزوجها. فقد وجهت دراسة مثيرة أصابع الاتهام إلي الأفلام والمسلسلات العربية وأنها المسئول عن التفكك الأسري والخيانة الزوجية.

فقد أكدت الدراسة أن 80 % من حالات الطلاق. سببها مشاهدة 48 مسلسلا تليفزيونيا و 15 فيلما عربيا. عرضت في 7 سنوات. وقالت أن نسبة الخيانة الزوجية بلغت 33.5 % . لأن الحبكة الدرامية في هذه المسلسلات والافلام تدور حول حتمية وجود علاقة ما بين الزوجة والصديق أو زميل زوجها والعكس صحيح. إلي حد ارتكاب المعصية والوقوع في بئر الخيانة.

انّ عجز الزوج عن توفير أي احساس تجاه امرأته سواء عاطفي أو جنسي يكسرعلاقتها بزوجها، و ان لم تجد الاحترام فيه، تتجه الى الخيانة مع أي شخص يتقرب منها ويشعرها بأهميتها. كما أنّ هناك سيدات تعلم الواحدة منهن أنّ زوجها يخونها فتقوم بالعمل مثله للرد عليه بالخيانة أيضا

ولكن كل هذه الامور ليست مبررًا مسموحًا للخيانة. فالخيانة هي أقبح جريمة ترتكب في حق الزوج والعكس هو الصحيح

أن معظم الأشخاص لا يقدمون على الخيانة الزوجية إما بسبب أنهم لا يستطيعون تحمل التفكير في هذا الأمر أو بسبب إدراكهم للألم الذي قد تسببه خسارة علاقة مهمة في حياتهم

من يخون من ؟

الرجال كما تقول الدراسات كانوا دائما الأسبق في خيانة الرباط المقدس. رباط الزواج الحلال. لكن الجديد للأسف ولمزيد من الأسف هو تزايد معدلات خيانة الزوجات.ونحن العرب نري أن خيانة المرأة جريمة بكل المقاييس.. فنحن نعيش في مجتمعات شرقية تحكمها معايير وقيم دينية محترمة

فى خيانة المرأة فتش عن الرجل :

ان خيانة الزوجة .. هى جريمة بكل المقاييس خاصة فى الوطن العربى الذى تحكمه معايير وقيم دينية .. الا ان هذا لايمنع من وجود خيانات لضعف النفس البشرية أو لاى أسباب أخرى قد تكون أن الخلافات الأسرية الدائمة بين الأب والأم وقيام الوالدين باضطهاد الفتاة فى المعاملة مما يجعلها غير مطمئنة للحياة الزوجية فتحلم بأن يشعرها زوجها بالاطمئنان. ولو عجز الزوج عن توفير هذا الإحساس لها وانكسرت علاقتها بزوجها، ولم تجد الاحترام من زوجها، فإنها تتجه للخيانة مع أى شخص يتقرب منها ويشعرها بأهميتها. كما أن هناك سيدات غير ناضجات نفسيا تعلم الواحدة منهن أن زوجها يخونها فتقوم بالعمل مثله للرد عليه بالخيانة أيضا. وهناك نوع آخر من السيدات المغرورات بجمالهن مما يجعلهن يتمردن على أزواجهن. وهناك سيدات يتجهن للخيانة كنوع من أنواع الدعم الاقتصادى لشراء ما يعجز عنه زوجها من هدايا فتبدأ فى الانحراف. وفى أحيان كثيرة يكون عدم قدرة الزوج على القيام بواجباته الزوجية أو الرغبة الملحة فى الجنس من جانب الزوجة عاملا مهما فى الخيانة بهدف تعويض النقص الموجود عند الزوج.

التصنيفات : الحياة الزوجية

زوجي الحبيب تعلم كيف تحبني

كتبه admin في 2011.29.04 عدد المشاهدات
زوجي الحبيب تعلم كيف تحبني

 

couple

نقرأ دائما الكثير من التوجيهات للزوجة في كيفية إسعاد زوجها وكيف تتعامل معه وكيف ترضيه , كيف تجعل من بيتها جنه لها ولأُسرتها

لكن

هل يمكن للزوجة أن تحقق ذلك بمفردها ؟؟

إن يدا واحدة لا تصفق ولا بد أن يشارك الزوج في إسعاد زوجته والرقي بحياتهما فهما يسميان زوجان أى يكملان بعضهما فكثير من الأزواج يعتقد أن كل شيء بيد المرأة وعليه فقط أن يعمل خارج المنزل ويوفر الطعام والشراب والملبس وهذه نظرة خاطئة جدا فالفتاه في بيت والدها تأكل وتشرب وتلبس أيضا

نظرتك أيها الزوج لزوجتك مهمة جدا فكثير من الأزواج ينظر لزوجته على أنها شيء يملكه فلا يقدر مشاعرها ولا يحاول فهم شخصيتها ولا يعمل على تطويرها وتعليمها ولا يفكر في احتياجاتها النفسية ولا يفكر في إشباعها عاطفيا فقد تكون محرومة وهي متزوجة وتشعر أنها بحاجه إلى زوج وهى متزوجة
فهو يدخل البيت يأكل وينام ويقوم يشاهد التلفاز أو يجلس علي النت أو يقرأ الجرائد

عار على كل رجل يعيش مع زوجته وهي تشعر أنها بلا رجل

تحتاج إلى الحب والحنان والتقدير والمدح فلا تجد أى منهم

إفهم أيها الزوج أن المرأة رقيقه رومانسيه تحب المدح وكلمات الإعجاب أنظر إلى زوجتك على أنها إنسان مثلك احترم عقلها احترم رأيها افهم نفسيتها ماذا تحب ماذا تكره كيف تفكر , ما هي نظرتها للأمور ما الذي يفرحها ويسعدها لا تنظر إليها على أنها أداة للخدمة والطاعة العمياء وعلى أنها المفروض أن تتنازل دوما لرضاك

وماذا يضرك لو تنازلت أنت من أجل رضاها عن شيء لا يضرك لا في دينك ولا دنياك وأشعرتها بذلك فكر فيها وأنت خارج المنزل بماذا أسعد زوجتي كيف أدخل عليها السرور عندما أعود كيف أرسم البسمة على وجهها على الأقل سأبتسم في وجهها سأقول لها

افتقدتك جدا …. لو حتى بالكذب

سأحضر لها هدية رمزية تفرح بها ….لو وردة واحده

التصنيفات : الحياة الزوجية